الماضوية:

هذه العبارة هي إحدى شتائم من يصفون أنفسهم بالتنوير والاهتمام بالنهضة والتقدم،ويوجهون هذه الهجائية الفكرية لمن يعتمد الوحي منطلقا،ويعتبر التراث معينا،وتاريخ الأمة وحضارتها محل اعتبار..ومن نظر في تاريخ الصراع بين الكنيسة وأضدادها وجد أصول هذه الهجائية التي ترعرعت فيما بعد على أيدي الملاحدة واللادينين والماركسيين…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *