بلادنا في منة

في بلدان المسلمين خير كثير، ولكن السعودية بقيت في منعة -في الجملة- من الغزو التغريبي العلماني المكشوف والمباشر، وحرص حكامها على حفظ هذه الخصوصية، لأسباب عديدة؛ منها: مشروعية نشأة الدولة، وخصوصية المكان والتاريخ، ومهما حصل من ثغرات وانكشاف في بعض أبراج قلعة الإسلام فما زال الأمل حيًا، واندحار الغزاة متوقعًا في أية لحظة،،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *